• 118570 661 212+

وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ! أليست الأرض كروية؟

لعل هذه الآية “والى الارض كيف سطحت” وآيات اخرى على نفس النسق تُعدّ من الآيات التي أرهقتني وحيرتني ولربما حيّرت الكثيرين مثلي لزمن طويل، فهي تبدو وكأنها تغاير العلم الحديث وما تعلمناه في المدارس عن حقيقة كروية الأرض، وقد استُغلّ الموضوع بشكل كبير من المشككين ولربما أضلوا به الكثير وهذا بالفعل ما دفعني للتعمق بالموضوع وكتابة هذه المقالة بعد أن قرأت مقالة أحدهم. 

على ما يبدو فإن هناك حقيقة علمية وراء كل هذه الآيات أغفلها العلم الحديث وبالتالي جعلنا لا ندرك واقعها، فقد كتب فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي “ان القرآن كلام الله المتعبد بتلاوته إلى يوم القيامة، ومعنى ذلك أنه لا يجب أن يحدث تصادم بينه وبين الحقائق العلمية في الكون لأن القرآن الكريم لا يتغير ولا يتبدل ولو حدث مثل هذا التصادم لضاعت قضية الدين كلها. ولكن التصادم يحدث من شيئين؛ عدم فهم حقيقة قرآنية أو عدم صحة حقيقة علمية. فإذا لم نفهم القرآن جيدا وفسرناه بغير ما فيه حدث التصادم، وإذا كانت الحقيقة العلمية كاذبة حدث التصادم”. تالياً الآيات المتشابهة في النسق والمعنى:

  • { ٱلَّذِي جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ فِرَٰشاً وَٱلسَّمَاءَ بِنَآءً وَأَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ ٱلثَّمَرَٰتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ للَّهِ أَندَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ البقرة 22
  • { أَلَمْ نَجْعَلِ ٱلأَرْضَ مِهَٰداً النبأ 6
  • { وَٱلأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا }النازعات 30
  • { وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِىَ وَأَنْهَاراً وَمِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ يُغْشِى ٱلَّيلَ ٱلنَّهَارَ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ الرعد 3
  • { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ الحجر 19
  • { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ } ق 7
  • { وَٱللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ بِسَاطاً نوح 19
  •  { وَٱلأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا الشمس 6

أما من حيث المعنى اللغوي في لسان العرب:

  • السطح: ظهر البيت إِذا كان مستوياً لانبساطه؛ معروف، وهو من كل شيء أَعلاه! وسَطَحَ اللهُ الأَرضَ سَطْحاً: بسطها.
  • البسط: نقيض القَبْضِ! والبِساطُ ما بُسِط.
  • الدحي: الدَّحْوُ: البَسْطُ. دَحَا الأَرضَ يَدْحُوها دَحْواً: بَسَطَها. 
  • المهاد: الفِراش. وقد مَهَدْتُ الفِراشَ مَهْداً، المِهادُ أَجمع من المَهْد كالأَرض جعلها الله مِهاداً للعباد.
  • طحاها: طَحَاه طَحْواً وطُحُوّاً: بسطه.
  • الفراش: فَرَشَ الشيء يفْرِشُه: بسَطَه. وقوله تعالى: الذي جعل لكم الأَرض فِراشاً؛ أَي وِطاءً لم يَجْعلها حَزْنةً غَليظة لا يمكن الاستقرار عليها.

والى الارض كيف سطحت – الاعجاز العلمي في القرآن..

فالعامل المشترك بين الفراش والمهاد والسطح والبساط هو انها اشياء توضع فوق “الأرض” لتوفير الغاية المطلوبة، بينما يختص فعل الدحي بالمد والتوسع. أما تفسير الآيات في كتب التفسير فهو غامض بعض الشيء، فتفسير { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا }: “… قال ابن عباس: بسطناها على وجه الماء” وتفسير { وَٱلأَرْضَ فَرَشْنَاهَا }:“أي بسطناها كالفراش على وجه الماء ومددناها” أما تفسير { وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ } في كتب التفسير فإنه يبدو وكأنه تعريف لمصطلح علمي: “جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء”، وأما تفسير { وَٱلأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ يعنـي “والأرض دحوناها فبسطناها،… وذُكر لنا أن أمّ القرى مكة، منها دُحيت الأرض”،  وهنا تكمن نقطة البداية لتفسير الآيات! وهذا ما سنوضحه … الآن!

(تمت الاشارة الى كافة المراجع المستخدمة في هذه المقالة بروابط تؤدي الى اصل المعلومة مثل موقع تفسير القرآن الكريم، ومواقع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وموقع ويكيبيديا، ومواقع اخبارية ومواقع علمية أخرى ذات علاقة، بالإضافة الى موقع باحث اللغوي وذلك لكي يتأكد القارئ من صدق المعلومة). 

 

 أنظمة شمسية قيد الولادة في صورة مركبة التقطها المسيار Hubble الاعجاز العلمي في القرآن الكريم

- والى الارض كيف سطحت – سورة الغاشية.

يُجمع العلم الحديث على أن الكرة الأرضية تكونت من مخلفات انفجار سابق لنجم كبير في حدث يسمى الـ سوبر نوفا وتكونت الكرة الأرضية  والكواكب الصلبة نتيجة تجمّع مخلفات الانفجار (الكويكبات الجنينية أو الكِسف) كما بيّنا في مقالتنا ما هي الخنس؟ الجوار الكنس؟، عملية الاصطدام والتجمع نتج عنها تحول طاقة الحركة الى حرارة وبالتالي؛ ولد كوكب منصهر اسمه الأرض وكان شكله كروي الى ما يقارب درجة الكمال. ثم أنزل الله الماء على سطح هذا الكوكب “بقدر” كما بيّنا في مقالتنا كيف أنزل الله الماء بحيث اصبحت الكرة الأرضية مغمورة بالكامل بالماء! وهنا يبيِن لنا الحديث النبوي الشريف والذي صُنِّف كـ غريب وذلك لغرابة موضوعه بأن الكرة الأرضية كانت مغمورة بالكامل بالماء ثم بزغت قطعة صخرية حيث توجد الكعبة الآن.

روي عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قوله‏:‏ كانت الكعبة خشعة على الماء فدحيت منها الأرض‏,‏ والحديث ذكره الهروي في غريب الحديث‏ كما ورد حديث مشابه أخرجه الطبراني والبيهقي في الشعب عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ موقوفا عليه‏:‏ أنه ـ أي البيت الحرام ـ كان أول ما ظهر على وجه الماء عند خلق السماوات والأرض زَبدة ـ بفتح الزاي‏,‏ أي كتلة من الزَبد ـ بيضاء فدحيت الأرض من تحته. ومثله “أول بيت ظهر على وجه الماء عند خلق السموات والأرض خلقه الله تعالى قبل الأرض بألفي عام وكانت زبدة بيضاء على الماء فدحيت الأرض من تحتها“

 

كتلة من الزبد، جزيرة قيد الولادة في جزر الكناري، أقرب الجزر شبها بوصف الحديث النبوي الشريف. وهي مثال لظهور اليابسة فوق سطح البحر ومدها، وهكذا ظهرت اليابسة مكان البيت واتسعت من تحته بعد أن كانت الكرة الأرضية مغمورة بالكامل بالماء.

أي أن مكة كانت النقطة التي توسعت منها الرقعة الأرضية فوق سطح الماء والتي سماها العلماء في آخر مراحلها بـ بانجيا أو القارّة الأم والتي بالتاليتشققت وانقسمت الى القارات التي نعرفها اليوم وقد وصفها لنا تعالى في سورة عبس 26 { أَنَّا صَبَبْنَا ٱلْمَآءَ صَبّاً } * { ثُمَّ شَقَقْنَا ٱلأَرْضَ شَقّاً } * {فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبّاً } * { وَعِنَباً وَقَضْباً } * { وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً } * { وَحَدَآئِقَ غُلْباً فكان فعل صب الماء في البداية تم تبعه فعل شق الأرض، مانتج عن صب الماء وشق الأرض هو الانبات وكما هو موضح في الصورة التشبيهية التالية حيث تغطي اليابسة حالياً 29% من سطح  الأرض بينما تغطي المياه 71% من سطحها.

شاهد التسجيل التالي لتوضيح مبدأ المد والدحي والبسط.

 

وبالتالي فإن الكلمات “سطحت” و “دحاها” و “مددناها” و “بسطها” و “فراشاً” و “مهادا” و “طحاها” ليس لها علاقة بشكل الأرض أو بكرويتها وإنما تتعلق بطريقة تشكُّل وتوسع اليابسة فوق “سطح الماء” والتي اصبحت “مهداً” و“فراشاً”  يصلح لنشأة للحياة البرية وبالتالي نحن؛ فجعلها الله مِهاداً للعباد. فهناك ملاحظة عامة في القرآن الكريم أن الأرض إذا ذكرت منفردة فإن المعنى المقصود بها هو الأرض اليابسة التي نسير عليها بينما إذا اقترنت الأرض بالسموات على شكل “السموات والأرض” فالقصد هو كوكب الأرض. هناك حالتان خاصتان وردتا في سورتي البقرة وفصلت واللتان تتعلقان بمراحل خلق الكرة الأرضية حيث خلق كوكب الأرض في أول اربعة أيام وخلقت السموات في اليومين التاليين وبهما ذكرت الأرض منفردة.

نظرية فيجنر (نظرية زحزحة القارات)، تكوّن القارّة الأم بانجيا ثم انقسامها الى القارّات التي نعرفها الآن.

جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء.

في علم الجيولوجيا، تم تصنيف الجبال حسب طريقة تكونها الى الجبال المطوية folded mountains والجبال البركانية volcanic mountains وجبال مناطق الصدع fault-block mountains، وبعد البحث، تبين أن هذه الجبال ليس لها استواء في اعلاها. مما دفعني للبحث تحت سطح الماء فتبين ان هناك نوع واحد من الجبال البركانية تسمى Guyot كما هو مبين في الصورة التالية يتكون في أعلاها استواء بسبب عوامل التعرّي الناتجة عن اصطدام الأمواج بالحمم البركانية عند وصولها الى سطح الماء. قال رسول الله “لَمَّا كَانَ الْعَرْشُ عَلَى الْمَاءِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ اللَّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ بَعَثَ اللَّهُ رِيحًا فَصَفَقَتِ الْمَاءَ ، فَأَبْرَزَتْ عَنْ حَشَفَةٍ فِي مَوْضِعِ الْبَيْتِ كَأَنَّهَا قُبَّةً ، فَدَحَا اللَّهُ الأَرْضَ مِنْ تَحْتِهَا فَمَادَتْ , فَأَوْتَدَهَا اللَّهُ بِالْجِبَالِ ، فَكَانَ أَوَّلُ جَبَلٍ وُضِعَ فِيهَا أَبُو قُبَيْسٍ ، فَلِذَلِكَ سُمِّيَتْ مَكَّةُ أُمَّ الْقُرَى“، وقال علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه: “كانت الأرض ماء فبعث الله ريحًا فمسحت الأرض مسحًا فظهرت على الأرض زبدة“. نعم، هذا ما ورد في كتب التفسير: “جبل مسطح: إذا كان في أعلاه استواء“، فهكذا سطحت الأرض (أصبح لها سطح فوق الماء) ومن ثم مد الله الأرض وأوسعها ثم شقها! والتي لا يمكن مدّها وشقّها الا بوجود باطن منصهر وحركة في قشرة الأرض كما بينّا في مقالاتنا أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي ٱلأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا و وَٱلأَرْضِ ذَاتِ ٱلصَّدْعِ. فكيف لـ محمد؛ صلى الله عليه وسلّم؛ أن يأتي بما لم يعلمه انسان من قبل ويحاجج به حتى علماء اليوم، ويصف جبلاً لا يتكوّن إلا في المحيطات تحت سطح البحر! فالعلماء في يومنا (2013) لا يرون بأن‏ الأرض كانت مغمورة بالكامل بالماء، وانما كانت هناك كتلة واحدة منذ البداية فوق سطح الماء تشققت فيما بعد الى القارات التي نعرفها اليوم!

 صورة بالسونار لأحد الجبال البركانية البحرية من نوع جايوت وهو النوع الوحيد من الجبال والتي تتميز بوجود استواء في اعلاها – الاعجاز العلمي في القران الكريم – سورة الغاشية. فكيف لكتب التفسير أن تتطرق لتعريف علمي كهذا: جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء.

والآن، هل اصبحت الآيات التالية أوضح؟ { وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ وَجَعَلَ  فِيهَا رَوَاسِىَ وَأَنْهَاراً وَمِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ يُغْشِى ٱلَّيلَ ٱلنَّهَارَ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } * وَفِي ٱلأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ  يُسْقَىٰ بِمَآءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَىٰ بَعْضٍ فِي ٱلأُكُلِ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } الرعد 3، 4.

الجميل في هذا الموضوع هو دقة الوصف للجزيرة (مكة) والزبد الابيض على سطحها؛ وهي مادة من حيث الصلابة ما بين الطين والصخر أقرب الى الزبدة التي نستخرجها من الحليب. هذه عظمة هذا الدين، فنحن نسلِّم بكل ما ورد في كتاب الله وما ورد عن رسوله الأمين، فكل كتب التفسير ورد بها نفس التفسير “جبل مسطح إذا كان في اعلاه استواء!” والكل سلّم به ولأكثر من 1400 سنة دون أي تردد، وها نحن في عصرنا بدأنا نفهم الصورة الكاملة، { وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ ٱلْبَيْتِ أَن لاَّ تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّآئِفِينَ وَٱلْقَآئِمِينَ وَٱلرُّكَّعِ ٱلسُّجُودِ الحج 26

وصفت سورة الغاشية حال مجموعتين من الناس بعد الحساب:

المجموعة الأولى:  { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ } * { عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ } * { تَصْلَىٰ نَاراً حَامِيَةً } * { تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ } * { لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلاَّ مِن ضَرِيعٍ } * { لاَّ يُسْمِنُ وَلاَ يُغْنِي مِن جُوعٍ }

الفئة الثانية: { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ } * { لِّسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ } * { فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ } * { لاَّ تَسْمَعُ فِيهَا لاَغِيَةً } * { فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ } * { فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ } * { وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ } * { وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ } * { وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ }

فمن آمن بالله ولم يشرك به وعمل صالحا، ضمن أن يكون من المجموعة الثانية.

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله وتذكّر دائما بأن الأرض إذا ذكرت منفردة فإن المعنى المقصود هو القشرة الأرضية أو الأرض اليابسة التي نسير عليها بينما إذا اقترنت الأرض بالسموات على شكل “السموات والأرض” فالقصد هو كوكب الأرض.

13-11-2016: نظرية المؤامرة.

لفت انتباهي، ومن خلال تعليقات الزوار على هذه المقالة، أن هناك ثلاثة اصناف من المعلقين، فهناك المشككون بالقرآن، وهناك الذين يؤمنون بأن الأرض “مسطحة”، وهناك الذين يرون في هذا البحث ما هو جديد. يعتبر محور هذا البحث عميق علميا وليس من السهل استيعابه من قبل لا يتمتع بمعرفة بعلم الجيولوجيا وعلم الفضاء، ولهذا قمت بإضافة هذا الجزء لزيادة التوضيح.

من الملاحظ أن معظم اسماء النجوم هي عربية وأن الأرقام التي يستخدمها الغرب عربية وأن علم الجبر والخوارزميات اسسه علماء مسلمون، كان هذا في أوج الحضارة الاسلامية قبل 700 سنة. كل هذا توقف وبقيت حاضنة صغيرة للعلم في الاندلس ومنها انتقل العلم الى اوروبا ثم انتهى العطاء العلمي لهذه الامة وبشكل كامل! وبدأ في أوروبا عصر النهضة.

كان المسلمون يعرفون علمياً أن الأرض كرة، فقال الرازي 606 هـ (قبل 700 عام) في كتاب تفسيره مفاتيح الغيب – التفسير الكبير “أنه قد دلّت الدلائل  الهندسية على أن الأرض كرة، فهي في أول حدوثها إن قلنا إنها كانت كرة والآن بقيت كرة أيضاً…” وقسموها الى خطوط طول وعرض لأن جهاز الاسطرلاب (الشكل المجاور) مصمم على أن الارض كرة وبها خط الاستواء ومدارات السرطان والجدي، وقد استخدمه المسلمون كجهاز ملاحة وأداة لتحديد إتجاه القبلة، كان هذا قبل جاليليو ب 400 سنة. قال الرازي أيضاً: “إن الأيام قد تكون متساوية المقادير كالأيام الموجودة في أماكن خط الاستواء وقد تكون مختلفة كالأيام الموجودة في سائر الأماكن …”

في حالة خسوف القمر؛ وهي ظاهرة تحدث عندما يكون موقع الارض على إمتداد خط مستقيم بين الشمس والقمر، يصبح القمر عبارة عن شاشة عرض لخيال أو ظل الأرض كما هو مبيّن في مراحل الخسوف، فإذا كان هذا الظل مستقيما فهذا معناه أن الأرض مستقيمة أو مربعة أو مستطيلة، أما اذا كان قوسيا مثل الهلال فإن الارض ليست مربعة أو مستطيلة.

مراحل خسوف القمر وتحدث عندما يكون موقع الأرض على امتداد خط مستقيم بين الشمس والقمر.

 

علمياً، ليس هناك شكل هندسي اسمه مسطّح، فهناك الدائرة والمستطيل والمربع ومتعدد الأضلاع، ولكن ليس هناك مسطّح! فالسطح أو surfaceوهو من كل شيء أَعلاه، يصف حال مساحة معينة ويعبر عنه في علم الرياضيات بالتكامل أو integration وذلك ببسط أو فرش أو مد أو  اضافة شرائح على السطح. وللقيام بعملية المد، لا بد أن تكون هناك نقطة بداية، وهذه النقطة، وصفت بكتب التفسير بأنها “جبل مسطح: إذا كان في أعلاه استواء”، وهذه النقطة تقع حيث توجد الكعبة الآن!

ففي قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَى ٱلسَّمَآءِ كَيْفَ رُفِعَتْ } معناه أن السماء كانت ملاصقة للأرض فرفعها الله، وفي قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَىٰ ٱلْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ } معناه أن الجبال لم تكن منصوبة فنصبها الله، ونستطيع أن نستدل في قوله تعالى في سورة الغاشية: { وَإِلَى ٱلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ } أن الأرض لم يكن لها سطح فجعل الله لها سطحا، وتعريف السطح لغوياً هو: ظهر البيت إِذا كان مستوياً لانبساطه؛ معروف، وهو من كل شيء أَعلاه! ووصفته كتب التفسير بـ “جبل مُسَطَّح: إذا كان في أعلاه استواء”. وهذا ما تؤكده الآية الكريمة وبدقّة لغوية وعلمية عالية في سورة فصلت بقوله تعالى { وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا … } وتفسيرها “وجعل في الأرض التي خلق في يومين جبالاً رواسي، وهي الثوابت في الأرض من فوقها، يعني: من فوق الأرض على ظهرها.”

ليست هناك مؤامرة، وليست ناسا هي الوحيدة التي ارسلت مراكب مأهولة وغير مأهولة الى مدارات حول الارض وأبعد من ذلك، ولكن الله تعالى قال في سورة فصّلت “سنريهم” ولم يقل سنريكم في قوله { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي ٱلآفَاقِ وَفِيۤ أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }. وهذه مشيئة الله، فالله يريهم الآن وبأيديهم؛ آياته في الآفاق وفي أنفسهم!

بقلم: حسين أحمد كتّاب

المشرف على الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ترك تعليقات

للاتصال بنا

  • 25 قابس، حي العلويين، مدينة تمارة، المغرب.
  • ( +212 ) 5 37 405691 - ( +212) 6 61 118570

للتواصل معنا عبر مجتمعات التواصل

من نحن..؟

الموقع في طور التصميم؛ نسأل الله الأجر والثواب..

نحن جد سعيدون لاستقبال اقتراحاتكم وتوجيهاتكم للاتصال بنا من خلال الرابط أدناه،

محمد بنفارس

Top